الباشق الحزين
الباشق الحزين


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  مقياس الحبمقياس الحب  شاتشات  التسجيلالتسجيل  دخول  
اهلا وسهلا أعضاء وزوار منتدى الباشق الحزين ... نتمنى لكم قضاء اوقات طيبة في صفحات منتداكم

شاطر | 
 

 قصة العتبات المقدسة بمصر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد غريب
.
.
avatar

القوس الفأر
عدد المساهمات : 205
تاريخ الميلاد : 21/12/1960
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

العمر : 57
العمل/الترفيه : مدرس ثانوى
المزاج : يعنى
. :

مُساهمةموضوع: قصة العتبات المقدسة بمصر   2009-12-04, 7:53 pm

من أمام مسجد سيدنا الحسين ومسجد السيدة زينب ومسجد السيدة نفيسة ومسجد السيدة عائشة يمر الآلاف يوميا من المصريين،ولا يهفو المصريون وحدهم إلي مقامات آل البيت ،ففي كل وقت يفد الشيعة الإيرانيون والعراقيون واللبنانيون إلي هذه المقامات ليصلوا ويزوروا ويبتهلوا إلي الله عز وجل أن ينعم عليهم بالحماية والرحمة.
زحام المصريين علي مقامات آل البيت أذهل أهل الشيعة أنفسهم ،ففي مولد "الحسين"الماضي دعت الطريقة العزمية سفير إيران ليحتفل معهم،يومها قال"لقد فوجئت بمشاركة مليوني نسمة من المصريين جاءوا من القاهرة وشتي أنحاء مصر،ولم أر قط مثل هذه المشاركة في أي مكان آخر ،لقد كانت جميع الشوارع المؤدية إلي مسجد الحسين مغلقة علي السيارات ولم تكن هناك إمكانية حتى لتردد المارة.
قصة العتبات المقدسة طويلة فعندما عادت السيدة زينب أخت الإمام الشهيد الحسين بن علي إلي المدينة المنورة ومعها سيدات أهل البيت بالإضافة إلي الزهرة التي بقيت من صلب الحسين علي زين العابدين وحين ضيق عليها الأمويون الخناق في المدينة وخيروها بين أن تذهب إلي أرض الله الواسعة اختارت مصر دارا لإقامتها ومقامها .. لماذا؟ تجمع كتب التاريخ أنها اختارت مصر أرض الكنانة لما سمعته عن أهلها من محبتهم لأهل البيت ومودتهم لذوي القربى من آل محمد وحينما بدأ موكب السيدة زينب يشارف أرض مصر ذهبت كافة طبقات المجتمع المصري لاستقبالها عند بلبيس عام 61هجرية حتى إنها (ع) عنها حينما شاهدت احتفال أهل مصر بها ظلت تردد "هذا ما وعد الرحمن وصدق المرسلون"ومنذ ذلك التاريخ كانت السيدة زينب ولا تزال قبسا من أقباس النبوة في مصر وما فعله أهل مصر مع السيدة زينب فعلوه مع تلك الأغصان من الدوحة النبوية المباركة التي جاءت إلي مصر بعدما فعلوه مع السيدة نفيسة بنت السيد حسن الأنور التي جاءت إلي مصر في 25رمضان عام 193هجرية.
وحين فكرت السيدة نفيسة في العودة إلي المدينة المنورة فإن أهل مصر لم يتركوها وتكاثروا عليها من كل فج وفي وقت يرجون فيه بركتها وأسقط في أيديهم حتى أنهم ذهبوا إلي الوالي كي يتشفع لهم ويرجو السيدة نفيسة البقاء ومن أشهر الأضرحة أو العتبات المقدسة الموجودة في مصر الآن ومنذ زمن بعيد ضريح السيدة عائشة وجاءت إلي مصر في عهد أبي جعفر المنصور طلبا للأمان. وكعادة أهل مصر فقد لاقت السيدة عائشة حفاوة بالغة حين عرفوا بمقدمها الشريف وقد عرفها كل من كان حولها بلقب"أم فروة" وقد شرفت أرض مصر وأقامت بها حتى توفيت في عام 145هجرية وقد دفنت رضي الله عنها في الدار التي كانت تقيم فيها منذ أن قدمت إلي مصر.
وفي هذا المسار لآل البيت وخلال جولة العاشق لهم ولعتباتهم المقدسة يمر قاصدهم بضريح ومقام السيدة الطاهرة كريمة الدارين ورئيسة أهل التصوف السيدة"نفيسة"، وصلت السيدة نفيسة إلي مصر بصحبة زوجها يوم السبت 26رمضان 193هجرية وفي العريش استقبلها أهل مصر استقبالا حافلا حتى وصلت مصر وأقامت في بيت كبير التجار وكان من أهل التقوى ثم انتقلت لتقيم في بيت أم هانئ وكانت إحدى السيدات العابدات في مصر آنذاك وأخيرا انتقلت للإقامة في الدار التي وهبها لها والي مصر"السري بن الحكم" في خلافة المأمون العباس. وفي شهر رجب عام 208مرضت السيدة نفيسة ولما أحست بدنو أجلها بعثت إلي زوجها إسحاق المؤتمن كتابا وحفرت قبرها بيدها وكانت تنزل وتصلي به كثيرا. وعندما توفيت أراد زوجها أن يحملها إلي المدينة المنورة لكي يدفنها بالبقيع فاجتمع أهل مصر إلي الوالي واستجاروا به عند زوجها فأبي فجمعوا له مالا وفيرا حتى وسق بعيره،وسألوه أن يدفنها عندهم فأبي.. فباتوا في ألم عظيم . فلما أصبحوا اجتمعوا إليه فوجدوه مستجيبا لرغبتهم فلما سألوه عن ذلك قال:رأيت رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو يقول لي:"رد عليهم أموالهم وادفنها عندهم".
وتأخذ السيدة نفيسة مكانة خاصة في قلوب المصريين ورجالات الفن والسياسة في وقتنا الحاضر، ولها مكانة خاصة عند المصريين إلي الدرجة التي لا تكتمل فرحة الشباب والفتيات المقبلين علي الزواج إذا لم يتم عقد قرانهم في دوحة السيدة نفيسة رضي الله عنها .
ومن أبهي العتبات المقدسة لأهل البيت في مصر عتبة السيدة الطاهرة سكينة ابنة الإمام الحسين بن الإمام علي (ع)،وقد قدمت رضي الله عنها إلي مصر مع عمتها السيدة زينب بعد معركة كربلاء وظلت تعيش في دار بالقرب من دار عمتها السيدة زينب حتى توفيت ودفنت بها وبالتالي أقيم في هذه الدار ضريحها الموجود حاليا بالمسجد الذي يحمل اسمها.
وفي منطقة الدرب الأحمر في زقاق يعرف باسمها يوجد مشهد السيدة فاطمة النبوية في مسجدها الجليل ومقامها العظيم وقد اشتهر أن لها مقاما آخر في درب سعادة لكن يؤكد المؤرخون عدم صحة ذلك.. ويرجح بعضهم أن يكون مشهدها في درب سعادة هو مقر عبادتها .وقد قدمت رضي الله عنها إلي مصر مع عمتها السيدة زينب (ع) عنهما وظلت في مصر حتى توفيت عام 110هجرية ودفنت في المكان الموجود به الضريح الآن.
وفي شارع الخليفة في منطقة الخليفة يوجد ضريح السيدة رقية وهو الضريح الذي اختلف حوله المؤرخون فمنهم من قال إنه للسيدة رقية بنت رسول الله صلي الله عليه وآله وسلم وشقيقة السيدة الزهراء ومنهم من قال إنه للسيدة رقية ابنة الإمام علي ،وقد أشارت كتب التاريخ التي تناولت الأضرحة والمشاهد والعتبات المقدسة لآل البيت إلي أن هذا الضريح إنما هو من مشاهد الرؤيا.
وفي الحي المعروف باسمه حي زين العابدين يفوح شذا مقام الإمام علي زين العابدين بن الإمام الحسين (ع) وفي هذه الروضة المحمدية ترقد أيضا الرأس الشريف لابنه الإمام زيد ،والإمام علي زين العابدين هو الابن الذي نجاه الله من بين يدي رجال يزيد بن معاوية ومن خلاله زادت ذرية الإمام الحسين وأنارت الدنيا بأخلاقها وعلمها. وقد ولد الإمام علي زين العابدين (ع) في المدينة في بيت جدته السيدة فاطمة الزهراء وذلك في يوم الخميس السابع من شعبان سنة 37هجرية.
وقد علمه والده الإمام الحسين علوم الدين وهو طفل فنما والدين يملأ عقله وقلبه وقد وفد (ع) إلى مصر مع عمته السيدة زينب (ع) وقد اشتغل رضي الله عنه بالتجارة ففاضت عليه بالرزق الوفير وخصص جزءا كبيرا منها في تحرير الموالي الذين كان يشتريهم ويؤدبهم بأدب الإسلام ثم يعتقهم لوجه الله.
هذا وتزخر مصر كنانة الله في أرضه بالعديد من العتبات المقدسة لآل البيت رضوان الله عليهم أجمعين، منهم الإمام محمد الجعفري بن جعفر الصادق وتتوالى فيوضات آل البيت الذين اختاروا مصر مقاما لهم بعدما وجدوا فيها الأمان في الحياة وفي العبادة حيث يوجد مشهده رضي الله عنه في شارع الأشرف علي مقربة من شارع أحمد بن طولون وضريح السيدة كلثوم بنت القاسم ،واستمر توافد أحفاد الرسول صلي الله عليه وآله وسلم إلي مصر حتى باتت أرض الكنانة يفيح شذاها لما شرفت به عن سائر الأقطار في أن حباها الله عز وجل وجعلها ملاذا آمنا لأحفاد الرسول صلي الله عليه وآله وسلم وقد كان أهل مصر ـ ومازالوا ـ مؤمنين محبين لرسول الله ودوحته المباركة وسيظلون علي هذا الإيمان إلي أن يشاء الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة الورد

<

avatar

الثور الخنزير
عدد المساهمات : 2041


تاريخ الميلاد : 01/05/1983
تاريخ التسجيل : 24/08/2009

العمر : 35
العمل/الترفيه : مندوبة لشركة موبينيل سابقا
المزاج : جمال الحياه مع كل الوان الحياه فلا تدع نفسك فى دائره واحده اجعل حياتك بكل هدؤ فانت فقط من تحدد راحتك ومعاناتك
. :

مُساهمةموضوع: رد: قصة العتبات المقدسة بمصر   2009-12-04, 9:12 pm

مجهود رائع


استاذى الفاضل


مشكور




أنت الزائر رقم ( لمواضيعي )



http://www.autos-gebrauchtwagen.com



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ماردين
***
***
avatar

الجدي الفأر
عدد المساهمات : 108
تاريخ الميلاد : 01/01/1985
تاريخ التسجيل : 28/08/2009

العمر : 33
العمل/الترفيه : كوااافير
المزاج : أفرح بيكم معي
. :

مُساهمةموضوع: رد: قصة العتبات المقدسة بمصر   2009-12-17, 6:15 am

تسلم يدك
ستاذ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة العتبات المقدسة بمصر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الباشق الحزين :: المنتدى الأسلامي :: أسلاميـــــــــــات-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 261 بتاريخ 2010-06-30, 9:27 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الوقت

جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الباشق الحزين
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®elbashek.ahlamontada.net
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أميرة الورد - 2041
 
وردة الربيـــع - 1876
 
محمد بسبوسة - 1293
 
مروة - 746
 
دلع..؟؟؟ - 559
 
Admin - 473
 
أبو سراج - 448
 
ميدو الاهلاوي - 327
 
شوق - 285
 
عندليب الشباب - 273