الباشق الحزين
الباشق الحزين


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  بحـثبحـث  مقياس الحبمقياس الحب  شاتشات  التسجيلالتسجيل  دخول  
اهلا وسهلا أعضاء وزوار منتدى الباشق الحزين ... نتمنى لكم قضاء اوقات طيبة في صفحات منتداكم

شاطر | 
 

 سجود الملائكة لادم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
احمد غريب
.
.
avatar

القوس الفأر
عدد المساهمات : 205
تاريخ الميلاد : 21/12/1960
تاريخ التسجيل : 24/09/2009

العمر : 57
العمل/الترفيه : مدرس ثانوى
المزاج : يعنى
. :

مُساهمةموضوع: سجود الملائكة لادم   2010-02-08, 5:46 pm

جاء في القرآن قوله :(وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لادَمَ فَسَجَدُوا إلا إِبْلِيسَ أَبَى وَاسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ). [ البقرة: 31-34 ] و{ ثُمَّ قُلْنَا للملائِكَةِ اسْجُدُوا لادَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ * قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَنْ تَتَكَبَّرَ فِيهَا } [ الأعراف: 11-13] و{ وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ * فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ * فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ * إِلا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ * قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلا تَكُونَ مَـعَ السَّاجِدِينَ * قَالَ لَمْ أَكُنْ لأسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِــنْ صَلْصَـالٍ مِـــنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ } [ الحجر: 28-33] و{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لادَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ أَبَى } [ طه: 116 ] و{ وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلائِكَةِ اسْجُدُوا لادَمَ فَسَجَدُوا إِلا إِبْلِيسَ قَالَ أَأَسْجُدُ لِمَنْ خَلَقْتَ طِينًا } [ الإسراء :61 ] فكيف أمر الله الملائكة أن يسجدوا لآدم ؟ وحاشا لله أن يأمر بالسجود لغير ذاته العلية ! وهل آدم أفضل من الملائكة ؟

أولا : إن حقيقة الملائكة تختلف عن حقيقة بني الإنسان وسجود الملائكة يختلف عن سجود بني الإنسان ، والسجود يطلق ويراد به طأطأة الجسد أو إيقاعه على الأرض بقصد التعظيم لمشاهد بالعيان ، كالسجود للملك والسيد والسجود للكواكب ، قال تعالى : { وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا } [ يوسف : 100 ] ، وقال : { لا تَسْجُدُوا لِلشَّمْسِ وَلا لِلْقَمَرِ } [ فصلت 37 ] ، أو بقصد التعظيم لمشاهد بالتخيل والاستحضار وهو السجود لله ، قال تعالى : { فَاسْجُدُوا لِلَّهِ وَاعْبُدُوا } [ النجم : 62 ] .

وأما سجود الملائكة فهو تمثيل لحالة فيهم تدل على تعظيم آدم ، فهو مختلف عن السجود المعتاد عند بني البشر .

ثانيًا : لا يعكر على الآية أن السجود في الإسلام لغير الله محرم لأن هذا شرع جديد نسخ ما كان في الشرائع الأخرى ، ولأن سجود الملائكة من عمل العالم الأعلى وليس ذلك بداخل تحت تكاليف أهل الأرض .

والسجود منه ما هو على وجه العبادة ، ومنه ما هو على وجه التعظيم والتحية لا على وجه العبادة ،والشرائع في حكم سجود التعظيم هذا مختلفة فمنها شرائع لا تحرمه وشرائع تحرمه ، ومن الشرائع التي لا تحرمه شريعة نبي الله يوسف عليه السلام ؛ قال الله تعالى عنهـا : { وَرَفَعَ أَبَوَيْهِ عَلَى الْعَرْشِ وَخَرُّوا لَهُ سُجَّدًا } [ يوسف 100 ].

قال الإمام الطاهر بن عاشور تعليقاً على الآية الكريمة : " وكان السجود تحية الملوك وأضرابهم ولم يكن يومئذ ممنوعاً في الشرائع وإنما منعه الإسلام لغير الله تحقيقاً لمعنى مساواة الناس في العبودية والمخلوقية ، ولذلك فلا يعد قبوله السجود من أبيه عقوقاً ؛ لأنه لا غضاضة عليهما منه إذ هو عادتهم " .

وعلى هذا فإن أمر الله عز وجل للملائكة بالسجود لآدم من هذا الباب باب التعظيم والتحية لا باب العبادة .

والسجود الوارد في الآية الكريمة إنما كان استجابة للأمر المباشر من الله عز وجل ، فليس فيه إشكال أنه جائز في بعض الشرائع غير جائز في البعض الآخر ؛ إذ المشرع هو الآمر به بالأمر المباشر.

ثالثًا : الآية الكريمة أرادت إظهار فضيلة آدم عليه السلام بقبوله ما علمه الله تعالى من الأسماء دون الملائكة ،{وَعَلَّمَ آدَمَ الأَسْمَاءَ كُلَّهَا ثُمَّ عَرَضَهُمْ عَلَى المَلائِكَةِ فَقَالَ أَنْبِئُونِي بِأَسْمَاءِ هَؤُلاءِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ * قَالُوا سُبْحَانَكَ لاَ عِلْمَ لَنَا إِلاَّ مَا عَلَّمْتَنَا إِنَّكَ أَنْتَ العَلِيمُ الحَكِيمُ * قَالَ يَا آدَمُ أَنْبِئْهُم بِأَسْمَائِهِمْ فَلَمَّا أَنْبَأَهُم بِأَسْمَائِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنْتُمْ تَكْتُمُونَ } [ البقرة : 31-33] . وليس هذا نقصاً في الملائكة ولكنها خصائص اختص الله بها عباده ، فالملائكة لهم علم قبول المعاني لاعلم استنباطها .

وكان علم آدم بالأسماء وعجز الملائكة عن ذلك علامة على أهلية النوع البشرى لخلافته في الأرض دون الملائكة ، لأن الخلافة في الأرض هي خلافة الله تعالى في القيام بما أراده من العمران بجميع أحواله وشعبه، بمعنى أن الله تعالى أناط بالنوع البشري إتمام مراده من العالم ، فكان تصرف هذا النوع في الأرض قائمًا مقام مباشرة قدرة الله تعالى بجميع الأعمال التي يقوم بها البشر.

ولا شك أن هذه الخلافة لا تتقوم إلا بالعلم أعني اكتساب المجهول من المعلوم ، وتحقيق المناسبة بين الأشياء ومواقعها ومقارناتها وهو العلم الكسبي الذي يدرك به الإنسان الخيروالشرويستطيع به فعل الخير وفعل الشر كل في موضعه ، ولا يصلح لهذا العلم إلا القوة الناطقة وهي قوة التفكير التي من أجلى مظاهرها معرفة أسماء الأشياء وأسماء خصائصها .

المراد من القصة الكريمة:

وعلى ما سبق فيكون المراد من هذه القصة هو إظهار مزية نوع الإنسان وأن الله تعالى يخص أجناس مخلوقاته وأنواعها بما اقتضته حكمته من الخصائص والمزايا ؛ لئلا يخلو شئ منها عن فائدة من وجوده في هذا العالمَ ، وإظهار فضيلة المعرفة، وبيان أن العالِم حقيق بتعظيم من حوله إياه ، وإظهار ما للنفوس الشريرة الشيطانية من الخبث والفساد، وبيان أن الاعتراف بالحق من خصال الفضائل الملائكية ، وأن الفساد والحسد والكبر من مذام ذوى العقول.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سجود الملائكة لادم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الباشق الحزين :: المنتدى الأسلامي :: أسلاميـــــــــــات-
انتقل الى:  
المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 261 بتاريخ 2010-06-30, 9:27 pm
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
الوقت

جميع الحقوق محفوظة لمنتدى الباشق الحزين
 Powered by Aseer Al Domoo3 ®http://elbashek.ahlamontada.net
حقوق الطبع والنشر©2011 - 2010
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
أميرة الورد - 2041
 
وردة الربيـــع - 1876
 
محمد بسبوسة - 1293
 
مروة - 746
 
دلع..؟؟؟ - 559
 
Admin - 473
 
أبو سراج - 448
 
ميدو الاهلاوي - 327
 
شوق - 285
 
عندليب الشباب - 273